المالكي للخامنئي: هزيمة داعش بالعراق وسوريا ستمثل نهاية للمشروع التكفيري في المنطقة

اعتبر نائب رئيس الجمهورية نوري المالكي، الأحد، أن هزيمة تنظيم “داعش” في العراق وسوريا ستمثل نهاية للمشروع “التكفيري” في المنطقة، فيما أكد المرشد الأعلى الإيراني علي الخامنئي على وحدة العراق أرضاً وشعباً.

وقال مكتب المالكي في بيان تلقت انوارالعرب نسخة منه، إن الأخير “التقى في طهران، اليوم، قائد الثورة الإسلامية سماحة أية الله العظمى السيد علي الخامنئي”، مشيراً الى أنه “جرى خلال اللقاء بحث مستجدات الأوضاع السياسية والأمنية في المنطقة والعلاقات الثنائية بين البلدين الجارين”.

ونقل البيان عن المالكي قوله، أن “العراق وشعبه استطاع ان يسقط مؤامرة داعش، واليوم يقف الجميع على مقربة من تحرير محافظة نينوى والقضاء على تلك العصابة المنحرفة”، لافتاً الى أن “هزيمة عصابات داعش الارهابية في العراق وسوريا ستمثل نهاية للمشروع التكفيري في المنطقة”.

وأشاد المالكي، بـ “بمواقف الجمهورية الاسلامية في إيران الداعمة العراق بحربه ضد الإرهاب”، مؤكدأً أن “الشعب العراقي يثمن تلك المواقف ويعتز بها”.

من جانبه أشاد الخامنئي، بـ”الدور الذي اضطلع به الشعب العراقي في مواجهة الإرهاب”، مثمناً مواقف المالكي قائلاً “انني اعتقد جازما ان لكم دور في تاريخ العراق سوف لن ينسی”.

وأكد الخامنئي، “على وحدة العراق ارضاً وشعباً”، معرباً عن “خالص تعازيه للشعب العراقي جراء التفجيرات الأخيرة التي استهدفت عدداً من مدن العراق”.

وكان مكتب نائب رئيس الجمهورية نوري المالكي أعلن، أمس السبت، (31 كانون الثاني 2016)، أن الاخير وصل الى طهران في زيارة تستغرق 4 أيام.

5
-
التقييم : 0
مقاطع الفيديو ذات الصلة
%d مدونون معجبون بهذه: